المكتبة » بحوث ومسائل علميـــّة ( 1)

عنوان الكتاب
فضائل يوم الخميس وليلة الجمعة وأحكامها الفقهية - pdf
وصف الكتاب

فهذه نبذة يسيرةٌ، ومنافعُها كثيرة، والله الموفق، ولنا ولجميع المسلمين من النار يُعتق، ورضيَ الله عن أبي بكرٍ صاحبِ الغار، وعمرَ أمير الأبرار، وعثمان صاحب الأنوار، وعليٍّ الذي كان على الكفارِ كالنار، وعلى جميع الصحابة الأطهار، وعلى جمع المهاجرين والأنصار، برحمتك يا كريم يا جبار، وارضَ عن الإمام أحمدَ وأصحابه، والشافعيِّ وأحبابه، وأبي حنيفة، ومالك، ونيابه، وحسبُنا الله ونِعْمَ الوكيل. معارف الإنعام وفضل الشهور والأيام لابن عبد الهاديبتصرف يسير
وقد حرصت في هذا البحث أن أبرز الفضائل والمزايا التي امتاز بها يوم الخميس خصوصاًً دون غيره من الأيام لغفلة الناس عنها،ولعدم اهتمامهم بهذا اليوم لغرض العبادة في الليل أو النهار ،بل وكما يعلم الجميع فإن عامة الناس إلا من رحم الله يخصص هذا اليوم بليله لمزيد لهو ولعب وسهر ونحو ذلك مما لا يوافق عليه شرعاًً.
أخي الفاضل أعود وأقول أن سبب اهتمامي بهذا اليوم هو أنه امتاز على غيره من الأيام - عدا يوم الجمعة – بميزتين :
الميزة الأولى:ما جعل الله عز وجل فيه من الفضل في ذاته،فهو يوم تعرض فيه الأعمال على رب العزة والجلال ،وكذا يوم تفتح فيه أبواب الجنة، ويغفر الله عز وجل فيه لكل مسلم إِلَّا الْمُتَهَاجِرَيْنِ وقَاطِعِ رَحِمٍ ،وأن من مات في ليلة الجمعة وَقَاهُ اللهُ فِتْنَةَ الْقَبْرِ .
وأما الميزة الثانية: فهي ما جعل الله عز وجل فيه من الفضل بسبب غيره، وهو يوم الجمعة، فمَنْ قَرَأَ سُورَةَ الْكَهْفِ لَيْلَةَ الْجُمُعَةِ، أَضَاءَ لَهُ مِنَ النُّورِ فِيمَا بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْبَيْتِ الْعَتِيقِ، وأمر النبي صلى الله عليه سلم بكثرة الصلاة عليه ليلة الجمعة ويومها.
وأخيراً أقول :
{هَذَا مِنْ فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَنْ شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ }[النمل: 40]
رأفت الحامد العدني
‏الأربعاء‏، 01‏ جمادى الأولى‏، 1437
دار العز (عدن)

تاريخ النشر
1437/5/4 هـ
عدد القراء
1013
روبط التحميل


أضف تعليقا:

الاسم:

التعليق:

أدخل الرموز التالية: