المكتبة » الفتــــــاوى الإسلاميـــــة

عنوان الكتاب
الدفاع عن أراضي المسلمين أهم فروض الأعيان - نسخة محققة
وصف الكتاب

اتَّفَقَ السَّلَفُ وَالخَلَفُ وَجَمِيعُ الفُقَهَاءِ وَالمُحَدِّثِينَ فِي جَمِيعِ العُصُورِ الإسْلَامِيَّةِ أنَّهُ إذَا اعْتُدِيَ عَلَى شِبْرٍ مِنْ أرَاضِي المُسْلِمِينَ أصْبَحَ الجِهَادُ فَرْضَ عَيْنٍ عَلَى كُلِّ مُسْلِمٍ وَمُسْلِمَةٍ، بِحَيْثُ يَخْرُجُ الوَلَدُ دُونَ إذْنِ وَالِدِهِ، وَالمَرْأَةُ دُونَ إذْنِ زَوْجِهَا، وَأنَا أُقَرِّرُ أمَامَ أمِيرِ المُجَاهِدِينَ سَيَّافِ وَمِنْ خِلَالِ مُعَايَشَتِي لِلجِهَادِ الأفْغَانِيِّ ثَلَاثَ سَنَوَاتٍ أنَّ الجِهَادَ فِي أفْغَانِسْتَانَ يَحْتَاجُ إلَى رِجَالٍ، فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ أيُّهَا العُلَمَاءِ عِنْدَهُ اعْتِرَاضٌ فَلْيَعْتَرِضْ، فَلَمْ يَعْتَرِضْ أحَدٌ ... بَلْ قَالَ الدُّكْتُورُ الشَّيْخُ إدْرِيسُ: يَا أخِي هَذَا الأمْرُ لَا خِلَافَ فِيهِ».
مِنْ أجْلِ هَذَا طَبَعْتُ هَذِهِ الفَتْوَى عَسَى اللهُ أنْ يَنْفَعَنَا بِهَا فِي الدَّارَيْنِ وَيَنْفَعُ بِهَا جَمِيعَ المُسْلِمِينَ

تاريخ النشر
1438/4/25 هـ
عدد القراء
813
روبط التحميل


أضف تعليقا:

الاسم:

التعليق:

أدخل الرموز التالية: