المكتبة » اللـــــــــــــغة العربيـــــــــة

عنوان الكتاب
شرح ألفية ابن مالك "تحرير الخصاصة في تيسير الخلاصة" ط العلمية
المؤلف
وصف الكتاب

يعد هذا الكتاب من أوائل شروح الألفية بعد ابن الناظم ، وضعه ابن الوردي بعد أن درسها دراسة متمعن ، فعرف دقائقها وما لها من قيمة علمية وما عليها من استدراكات وما تحتاجه بعض موضوعاتها من إضافات يحتاجها دارس النحو العربي حيث درسها لطلابه وأجاز فيها عددا منهم ومن علماء عصره فجاء هذا الشرح خلاصة جهد ومعايشه عملية وعلمية طويلة للألفية .
وإذا كان لاسم الكتاب دلالة على مضمونه فان ابن الوردي قصد ذلك عندما سمى شرحه (تحرير الخصاصة في تيسير الخلاصة ) فقد برز في عمله هذا المعنى فهو لا يقف في شرحه عند تحليل ألفاظ الخلاصة وعباراتها فحسب بل تجاوزه إلى الاستدراك على عبارات الناظم وذكر البديل وإضافة فوائد وتتمات وذكر شروط ومحترزات تقتضيها بعض المسائل النحوية - ويحتاجها دارس علم النحو – لم يورها الناظم ولا أبنه في شرحه منظومة والده.
وقد وصف ابن الوردي شرحه بما مختصره : ( انه راعي تفصيل مجمل الألفية وتقييد مطلقها وفتح مغلقها وأنه جاء شرحه شرحا مظلا وكتابا مختصرا مستقلا وجاء مقاربا لربع شرح ابن الناظم، مع أنه حل ما لم يحله وذكر ما لم يذكره وأورد شواهد لم يوردها وزاد قيودا لم يزدها ......... )
والحقيقة أن ابن الوردي له أسلوبه الخاص في شرح الألفية فهو لا يذكر أبيات الناظم قبل الشرح كما درج أكثر شراحها بل يعرض مضمون البيت أو الأبيات في أي قضية نحوية ويمثل لها بأمثلة ابن مالك وغيرها ويكثر من الاستشهاد بالقرآن الكريم والحديث الشريف و الشعر، عارضا لما يعضده الدليل من أقوال النحاة وخلافاتهم كل ذلك بأسلوب أدبي متميز بعيدا عن الاسترسال الممل والاختصار المخل يستغني به عن مجلدات كثيرة من فطرته بالفطنة معروفة كما ذكر ولا غرو في ذلك فهو الفقيه المؤرخ والأديب الكاتب الشاعر ، الذائع الصيت في كل فن من فنون عصره.
ولان كانت شهرة ابن الوردي في النحو لم تبلغ ما بلغته في الشعر والتاريخ فلأنه لم يرزق من ينشر مؤلفاته النحوية التي بلغت تسعة مؤلفات نشرت منها قبل هذا الكتاب كتاب (شرح التحفة الوردية) المتضمن منظومته في النحو الموسومة بالتحفة الوردية وسيعرف المطلع على هذا الكتاب ( شرح الألفية ) مكانة ابن الوردي العلمية .
وبالله التوفيق ،،
د/ عبد الله بن علي الشلال
تحقيق الدكتور: محمد مزعل خلاطي
دار الكتب العلمية - بيروت
الطبعة الأولى 1429هـ - 2008م

تاريخ النشر
1439/4/16 هـ
عدد القراء
678
روابط التحميل


أضف تعليقا:

الاسم:

التعليق:

أدخل الرموز التالية: