المكتبة » كتب التفســــــــــــــير

عنوان الكتاب
تفسير القرآن العظيم المسمى «أولى ما قيل في آيات التنزيل»
وصف الكتاب

• رشيد الخطيب الموصلي (1303-1399هـ/1886-1979م)
• هو أنفس مؤلَّفاته وأوسعها ومحطُّ فخره واعتزازه، وموطن عنايته، قرأه عليه غيرُ واحد من تلامذته مرة أو مرتين، وكان قد كتبه أولاً غيرَ متواصل الآيات، ثم كتبه متواصلاً كاملاً، ثم راجعه للمرة الرابعة معتنيًا بتنقيحه وتهذيبه، وأدخل عليه كثيراً من الإصلاح. ثم شرع به للمرة الخامسة في 29/ أيار/ 1944م، وأكمله في 21/ آذار/ 1946م، وقد تم طبعُه سنة 1971م في مطبعة جامعة الموصل.
• والتفسير في تسعة أجزاء، ومقدمة سابغة فريدة طُبعت مستقلة، تكلم فيها على خصائص القرآن وأساليبه وتراكيبه، وأوضح فيها كثيرًا من المسائل المهمَّة في كتاب الله، زيادةً عما في هذه المقدمة من شرح وافٍ لمنهجه في تفسيره، وقد اعتمد عليها حين شرع بتفسير الآي، فكان يحيل عليها عند تفسيره لكثير من الآيات، مكتفيًا بتلك الإحالات.
‏• قام المحقق بتعقب المؤلف رحمه الله في كثير من القضايا العقدية التي تأثر فيها بمدرسة الشيخ محمد عبده وتلميذه محمد رشيد رضا بل زاد عليهم فيها
تحقيق : الدكتور مجد مكي الحلبي
الناشر : دار أروقة للدراسات والنشر
الطبعة : الأولى 1435ه - 2014م
عدد المجلدات : 9
تصوير : مكتبة مشكاة الإسلامية

تاريخ النشر
1440/1/10 هـ
عدد القراء
1535
روابط التحميل


التعليقات:

- سالم
احسنتم وبارك الله فيكم.


أضف تعليقا:

الاسم:

التعليق:

أدخل الرموز التالية: