المكتبة » الخطب والمحاضرات والمقالات

عنوان الكتاب
رأي شيخ الإسلام ابن تيمية في كتب ومصنفات
وصف الكتاب

ذكر ا لمؤلف ف مقدمة كتابه :
فكتب ومصنفات شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله مليئة بالكنوز والدرر, ومن تلك الكنوز آراء للشيخ في بعض الكتبِ والمصنفات, ومن أهم ما يميز رأي الشيخ في تلك الكتب: العلم بحقيقة الكتب التي يتكلم عنها, ومعرفة ما تحويه, من: نفع وضر, وخير وشر, وغث وسمين, فهو رحمه الله لا يتكلم إلا بعلم, كما يميز رأي الشيخ في تلك الكتب: العدل والإنصاف, والإنصاف عزيز, إلا أن الشيخ رحمه الله عادل, منصف في رأيه في تلك الكتب, يذكر مالها وما عليها, وما فيها من غث وسمين, فيحسن بطالب العلم أن يجعل منهج الشيخ في تقويم الكتب مثالاً يحتذي, فلا يقدم على تقويم كتاب إلا عن علم وبصيرة به, مع عدل وإنصاف فيه, فذلك جماع الخير, قال الشيخ رحمه الله: فجماع الخير: العلم والعدل, وجماع الشر: الظلم والجهل...وقال: والله يحب الكلام بعلم وعدل, ويكره الكلام بجهل وظلم.
وليعلم أنه لا يوجد كتاب إلا وفيه أخطاء حاشا القرآن الكريم, قال الشيخ رحمه الله: فلا يسلم كتاب من الغلط إلا القرآن" فليستفد طالب العلم من آراء الشيخ في تلك الكتب, فما أثنى عليه ومدحه, فليحرص عليه, وليستفد منه, وما كان غير ذلك فليجتنبه, وليحذر منه, فالكتب لها تأثير كبير على قارئها.
هذا وقد وثقت ما نقلت عن الشيخ بذكر اسم الكتاب والجزء والصفحة أمام كل نقل, والله الكريم أسأل أن ينفع الجميع بما جمعت, وأن يبارك فيه.

تاريخ النشر
1441/1/5 هـ
عدد القراء
606
روابط التحميل


أضف تعليقا:

الاسم:

التعليق:

أدخل الرموز التالية: