المكتبة » الفقـــــــه الشافعــــــــــي

عنوان الكتاب
المقدمة الحضرمية في فقه السادة الشافعية - دار المنهاج
وصف الكتاب

مصنف هذا الكتاب هو الفقيه "عبد الله بن أبي بكر بافضل الحاج القحطاني السعدي الحضرمي" كان أوحد وقته علماً وعملاً وورعاً. ولد سنة خمسين وثمان مئة بتريم، ونشأ في حجر والده الشيخ عبد الرحمن بن أبي بكر بافضل، وكان والده من أهل العلم والصلاح.
حفظ القرآن صغيراً، كما حفظ عدة متون في الفقه واللغة، واشتغل بعلم التجويد، واعتنى بالفقه والحديث. ارتحل لطلب العلم إلى عدن وغيرها، وأخذ عن الإمامين: "محمد بن عبد الله بافضل الحضرمي التريمي والعدني"، و"عبد الله بن علي بامخرمة الحميري والسياني"، كما وأخذ في سن متقدم عن "إبراهيم بن محمد بن أحمد باهرمز الشبامي"، وعن الشيخ "محمد بن أحمد بن عبد الله باجرفيل الدوعني"، ودأب في الطلب، وأكب على الاشتغال حتى برع وتميز، واشتهر ذكره وبعد صيته. فعرف عنه لين الجانب والصبر على تعليم العلم، والتواضع، وحسن الخلق، ولطيف الطباع، ولم يزل على ذلك حتى توفي على الحال المرضي.
تاركاً خلفه جملة التصانيف من التصنيف، منها الكتاب الذي بين يدينا "المختصر في علم الفقه" وهو المشهور بين الناس بـ"المقدمة" و"المقدمة الحضرمية"، واسمه: "مسائل التعليم" اقتصر فيه على ربع العبادات، كـ"طهارة" و"صلاة" و"زكاة" و"حج" و"العمرة" وغيرها من الموضوعات الفقهية مضمناً إياه أقوالاً صحيحة، ومسائل وأحكام فقهية دقيقة، فجاء كتابه صحيحاً في أحكامه غنياً في مادته ولهذا اعتنى "عصام العمري" بتحقيقه حيث اهتم بضبط نص المتن بالشكل الكامل ووضع عنوانات للفصول، وبين الأقوال الضعيفة وذكر مقابلها من المعتمد من قولي ابن حجر والرملي ونقل إلى حاشية الكتاب لباب ما جاء في "تحفة" ابن حجر الهيثمي ونهاية الرحلي، وإتماماً لما سبق قام بشرح بعض العبارات الغامضة وقيدها ودعمها بكثير من النقول والأدلة، وذكر مقادير الأوزان والقياسات والأحجام والمسافات في أماكنها بما هو متعامل به في عصرنا من مقاييس.
تحقيق ماجد الحموي
الناشر الدار المتحدة
سنة النشر 1413
مكان النشر دمشق

تاريخ النشر
1428/1/4 هـ
عدد القراء
17117
روابط التحميل


أضف تعليقا:

الاسم:

التعليق:

أدخل الرموز التالية: