المكتبة » كتـــــــب متفرقــــــــــــة

عنوان الكتاب
منهج الثقافة الإسلامية - دار أم القرى
وصف الكتاب

قال المؤلف:
وضع الإسلام قيادته في أيدي علمائه، واعتبرهم ورثة الأنبياء، وفرض عليهم العمل بما يعلمون من أخلاق الإسلام، واعتبرهم ورثة الأنبياء، وفرض عليهم العمل بما يعلمون من أخلاق الإسلام وأحكامه، لأن العلم الذي لا يعمل به معتبر في الإسلام علمًا لا ينفع، وكان رسول الله - صلى الله عليه وسلم- يستعيذ من مثل هذا العلم كما يستعيذ من الشيطان، فيقول: "أعوذ بالله من علم لا ينفع"، لذلك يحتم الإسلام على المدرس في فصله أن يكون أستاذ تربية كما هو أستاذ علم، وأن يقوم على تقويم خلق تلاميذه وتهذيب نفوسهم وتعليمهم الشعائر الإسلامية والآداب الإنسانية، وهذا كله يدخل في باب العمل بالعلم، لأنه لا معنى للعلم بأن الصدق من شعب الإيمان الإسلامي، وأن الكاذبين ملعونون في القرآن، إذا لم يكن العمل بذلك مسايرًا للعلم به في جميع خطوات الحياة.
ترى كيف يتصرف المدرسون في مدارسهم، والأساتذة في معاهدهم وكلياتهم لتحقيق الغاية من العلم وتعلمه وتعليمه كما يريديه الإسلام من أبنائه المدرسين والطلبة؟
الناشر : دار أم القرى

تاريخ النشر
1432/7/18 هـ
عدد القراء
7450
روابط التحميل


أضف تعليقا:

الاسم:

التعليق:

أدخل الرموز التالية: