المكتبة » الخطب والمحاضرات والمقالات

عنوان الكتاب
مصارع الشهوات
وصف الكتاب

قال المؤلف:
اشد المجتمعات فسادا ما بلي بهذه البليه اخرج الامام احمد والبزار والطبراني وابو يعلى بسند جيد عن ابي برزة الاسلمي قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( انما اخشى عليكم شهوات الغي في بطونكم وفروجكم ومضلات الهوى )
ففي هذا الحديث الشريف بين نبينا صلى الله عليه وسلم مرضان خطيران يجمعان سائر الافات وهما الشهوات والشبهات وهما منبع الافات كلها
فاما قوله شهوات الغي : الشهوات نوعان مباحة ومحرمه فاما المباحه كما اشار الله (زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاء وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللّهُ عِندَهُ حُسْنُ الْمَآب﴾
واما الشهوات المحرمه فهي شهوات الغي وهي على قسمين
1- شهوات غي محرمة في البطون فياكل حرام ويشرب الحرام ولذلك ورد في سنن الترمذي من حديث ابي هريرة سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن اكثر ما يدخل الناس النار فقالالفم والفرج )
وثبت عند الامام احمد وابو يعلى والطبراني واسناده جيد في الترغيب للمنذري وهو في المجمع ج4 عن ابن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( اذا ظهر الربا والزنا بقوم فقد أحلوا بانفسهم عذاب الله ) ومن هنا شهوات الغي في البطون اكل الحرام وشرب الحرام.

تاريخ النشر
1433/8/5 هـ
عدد القراء
6233
روابط التحميل
تم حجب روابط التحميل مؤقتا للمراجعة


أضف تعليقا:

الاسم:

التعليق:

أدخل الرموز التالية: