المكتبة » التــــــــــوحيد والعقيــــدة

عنوان الكتاب
منة الرحمن في توحيد العبادة وحقيقة الإيمان
وصف الكتاب

كتاب منة الرحمن القصد منه ان نتعرف على منهج اهل السنة و الجماعة في توحيد العبادة وحقيقة الايمان بحيث يتمكن طالب العلم بعد دراستها دراسة دقيقة من الالمام بعدة جوانب او محاور اساسية: المحور الاول: يدور حول الطريق القراني النبوي لسلوك العابدين الذين اورثوا الكتاب من المقتصدين و السابقين المقربين، وبيان حالهم في منازل اياك نعبد واياك نستعين، وكذلك التحذير من الطريق البدعي الصوفي، وفي هذا المحور تناولنا الحديث عن المقصود بتوحيد العبادة وبيان مثل المؤمن في شجرة الايمان، ومقامات الصوفية وتقسيماتهم البدعية في توحيد العبودية، ومنازل السائرين وخطورة القول بفناء المريدين و العارفين، ثم تفصيل مدارج السالكين في منازل اياك نعبد واياك نستعين من خلال بيان احكام العبودية المتعلقة بالقلب و اللازمة للمقتصدين و السابقين، ثم عبوديات القلب واحكامها وعلاماتها الظاهرة في الابدان، ثم احكام العبودية المتعلقة باللسان واثرها في فهم حقيقة الايمان، وكذلك احكام العبودية المتعلقة بالجوارح. المحور الثاني: يدور حول بيان وصف المخالفين من اصحاب الكبائر الظالمين لانفسهم ممن اورثوا الكتاب من امة محمد صلى الله عليه وسلم ، وتناولنا الحديث عن الكبائر وضوابطها وانواعها المفصلة و المتعلقة بالقلب و اللسان و الجوارح، وبيان وصف اصحاب الجحيم المخلدين من المشركين و التمييز بينهم وبين من وقع في الشرك من المسلمين، وتناولنا الحديث في هذا المحور عن الشرك وحقيقته واسبابه وانواعه المقابلة لانواع التوحيد، وانواع الشرك المتعلقة بالقلب بين الشرك الاكبر و الشرك الاصغر، وكذلك انواع الشرك المتعلق باللسان و الجوارح بين الشرك الاكبر و الشرك الاصغر، وبيان الفرقان بين اولياء الرحمن واولياء الشيطان وان هذا الفرقان هو التزام الصراط المستقيم. المحور الثالث: يدور حول اصول الكفر وانواعه التي تقابل اصول الايمان وانواعه، وضوابط القول في مسالة العذر بالجهل ومسئولية الانسان عن تجاهل العلم، وكفر الجهل و التكذيب بين الاعراض عن معرفة الرسالة وتعطيل نصوصها، وبيان صلاح القلب وتعلق الظاهر من اعمال الايمان باعمال القلب في الانسان ثم اثر انتفاء عمل القلب في وجود النفاق وتردده بين الاكبر و الاصغر، ثم الحديث عن قول اللسان وتحقيق شهادة التوحيد و الايمان، واثر انتفاء قول اللسان في وجود كفر الجحود وتنوع درجاته المتعلقة بكتمان الحق، ثم عمل الجوارح وموقعه في مسمى الايمان، وعلاقته بعمل القلب في الانسان، واثر انتفاء عمل الجوارح في وجود الاستكبار و العناد، ثم الحديث عن زيادة الايمان ونقصانه واثرها في الحكم بايمان الانسان وكفرانه و الرد على الخوارج و المرجئة، ثم التحذير من خطر التكفير بلا تفصيل، وتفصيل نواقض الاسلام الاعتقادية و العملية، وتناولنا في هذا المحور ايضا حقيقة الولاء و البراء واحكام الهجر ولزوم الجماعة وطاعة اولي الامر في غير معصية الله، ثم ختمنا الكلام بضرورة التوبة الى الله وانها بداية الايمان ونهايته، واول المنازل في توحيد العبودية واوسطها واخرها، وقد وقفنا وقفة ايمانية مع النظرة الاشعرية الصوفية الشيعية للطريقة السلفية، ثم بينا ان اصول الايمان عند السلف توافق الفطرة في نقائها وسلامتها، ويقبلها العقل في منطقيتها وبساطتها.

تاريخ النشر
1435/4/14 هـ
عدد القراء
6006
روابط التحميل


التعليقات:

- ابوعبدالله
ابوعبدالله.


أضف تعليقا:

الاسم:

التعليق:

أدخل الرموز التالية: