المكتبة » كتـــــــب متفرقــــــــــــة

عنوان الكتاب
شمس الله تستطع على الغرب ( فضل العرب على أوروبا)
وصف الكتاب

جاء هذا الكتاب الذي أثار صدوره في ألمانيا ضجة كبيرة، اتهمت على أثرها المؤلفة بالتعصب للعرب والتميز لهم، ومع ذلك لاقى هذا الكتاب نجاحاً منقطع النظير، وهذا ما دفع الناشرين إلى إعادة طبعه وترجمته إلى عدد من اللغات الأجنبية. كما رحبت به الصحافة العربية ترحيباً بالغاً. وفيه تحدثت المؤلفة عن "العرب" و"الحضارة العربية"، و"الثقافة العربية" وهدفها تكريم العبقرية العربية وأتاحت الفرصة أمام مواطني شعبها للاضطلاع على الحضارة العربية الخالدة ودورها من نمو حضارة الغرب، هذه الحضارة التي لم تتقدم ثقافياً واقتصادياً إلا حين بدأ احتكاكها بالعرب سياسياً وعلمياً وتجارياً.
ولتحيط المؤلفة بجميع جوانب موضوعها عنيت بتقسيم دراستها إلى كتب سبعة تحدثت في كل منها عما يلي:
الكتاب الأول جاء تحت عنوان "رفاهية حياتنا اليومية" وفيه تحدثت عن المواضيع التالية: أسماء عربية لحاجات عربية، أورد به الجائعة في ظل التجارة العالمية، البندقية محطة الحصار، في مدرسة العرب.
الكتاب الثاني "العالم والأرقام" وفي هذا الكتاب تناولت موضوع ما ورثه الألمان عن الهند، البابا يحسب بالعربية، تاجر يعلم الغرب، الصراع المرير.
أما الكتاب الثالث والذي حمل عنوان "السماء التي تظللنا" فدار الحديث فيه عن عالم الفلك موسى وأولاده الثلاثة، علم الفلك، علم الرياضيات، علم الميكانيك.
الكتاب الرابع خصصه للحديث عن الأيدي الطبية الشافية، موردة ما نطق به ابن سينا والرازي هذا المجال، وبعد ذلك بحثت فيما حققه الفرنجة في منن الشفاء...
أما الكتاب الخامس فأفردته لموضوع "سلاح المعرفة" وفيه تناولت المواضيع التالية: المعجزة التي حققها العرب، الغرب يسير في طريق مظلم، منهج المنتصرين، طلب العلم عبادة، الشغف بالكتب، شعب يذهب إلى المدرسة، هدايا العرب للغرب،
وفي الكتاب السادس والذي جاء بعنوان "موحد الشرق والغرب" تناولت: تاريخ دولة النورمان باعتبارها حلقة الوصل بين العالمين الشرقي والغربي، توحيد الشعوب المتنازعة، "سلطان" لوسيرا، أحاديث عبر الحدود، نظرة جديدة إلى العالم،
أما الكتاب السابع والأخير فخصصته للحديث عن عرب الأندلس. وزيادة في الإيضاح ألحقت المؤلفة كتابها بأربعة ملاحق عامة خصصت الأول منها لإجراء مقارنة تاريخية بين العالم العربي والعالم الغربي، أما الثاني فجمعت فيه كماً من الكلمات الألمانية المأخوذة عن العربية والفارسية، وفي الثالث جمعت جدولاً بأسماء كواكب عربية الأصل، أما الرابع والأخير فأفردته بجمع بعض الصور الفوتوغرافية (كالحمامات العربية، النقود القديمة، السنن العربية، ابن رشد في لوحات الفنانين...)
وبالرجوع إلى سيرة مؤلفة هذا الكتاب نجد أنها مستشرقة ألمانية ذائعة الشهرة، أحبت العرب، وصرفت جل وقتها وجهدها بالدفاع عن قضاياهم والوقوف إلى جانبهم، وهي زوجة الدكتور شولتزا، المستشرق الألماني الكبير الذي اشتهر بصداقته للعرب وتعمه في دراسة آدابهم والاطلاع على آثارهم ومآثرهم، وكتابها شمس العرب تشرق على الغرب أما هو إلا ثمرة جهد وسنين طويلة أمضتها المؤلفة في الدراسة الموضوعية العميقة، والتحليل في بطون الكتب التاريخية العربية والغربية،
أحب أن أورد لكم فائدة مهمة تتصل بهذا الكتاب أوردها شيخنا العلامة المربي المعمَّر
عبدالرحمن الباني عافاه الله وبارك في عمره،
أوردها في تقديمه لكتاب (العقل عند شيخ الإسلام ابن تيمية) للشيخ الفاضل د. فهمي قطب النجار،
قال (والنقل بالمعنى من الذاكرة): إن كتاب الباحثة الألمانية زيغريد هونكه (ت 1420هـ - 1999م) الصواب في اسمه كما وضعته المؤلفة:
(شمس الله على أرض الظلمات)،
وتعني بشمس الله: الإسلام، وبأرض الظلمات: العالم الغربي.
وحين تولى ترجمة الكتاب بعض القوميين العرب أبوا بتعصبهم المقيت إلا أن يحيدوا عن جادة الأمانة العلمية والإنصاف، فجعلوا عنوان الكتاب: (شمس العرب تسطع على الغرب).
ومن يتأمل عنوان الكتاب باللغة الألمانية أو الإنكليزية يلاحظ فيه بوضوح كلمة (الله).
أيمن أحمد ذوالغنى
ترجمة: أ.د: فؤاد حسنين علي
دار العالم العربي - القاهرة
الطبعة الثانية أغسطس 2011م - رمضان 1432ه

تاريخ النشر
1436/2/6 هـ
عدد القراء
3952
روابط التحميل


التعليقات:

- راميتا راميتا
تتتتتففففففففففففففوووووووووووووووووو هاد شي طويل بزااااااف.
- عمر جاد
هذا الكتاب بالفعل جيد جدا ولم اقرأ أفضل منه من قبل.


أضف تعليقا:

الاسم:

التعليق:

أدخل الرموز التالية: