المكتبة » الفقه المُقـَارَن - العام

عنوان الكتاب
الاستضعاف وأحكامه في الفقه الإسلامي - وزارة الأوقاف القطرية
وصف الكتاب

صدار فقهي جديد لمؤلفه الدكتور زياد بن عابد المشوخي عضو هيئة التدريس بجامعة الأمير سلطان بالرياض، ويحمل رقم (49) ضمن سلسلة الدراسات الفقهية في دار كنور إشبيليا للنشر والتوزيع بالرياض، ويقع في 455 صفحة من القطع المتوسط.
وذكر المؤلف أن الأمة الإسلامية تمر بمرحلة الاستضعاف، وقد تكون أسباب الاستضعاف من الخارج أو الداخل، لذا هذا الموضوع بحاجة إلى الدراسة وجمع مسائله وأقوال الفقهاء فيه مع بيان أدلتها وتحلليها وموازنتها والتخريج عليها، مع يقيننا بتغير الأحوال مستقبلا وعودة الأمة الإسلامية لقيادة البشرية وإنقاذها من جحيم وويلات البعد عن شريعة الله عزوجل.
وقد سلك الباحث المنهج الاستقرائي الوصفي عبر الرجوع إلى كتب التفسير والحديث والفقه الإسلامي والسياسة الشرعية والمقاصد مقارنا ذلك بالمنهج التحليلي الاستنباطي، وهذا الأسلوب يعد من محاسن هذا الكتاب وتبرز فيه الشخصية العلمية للباحث.
وفي الباب الأول ذكر المؤلف تعريف الاستضعاف، كما تناول أنواع الاستضعاف ومظاهره. وعرف الاستضعاف بأنه : "الحالة التي يكون فيها الفرد المسلم أو الجماعة المسلمة ضعفاء، بحيث لا يقدرون على إظهار الإسلام وشعائره أو تطبيقها كلها أو بعضها بسبب عدو أو سلطان جائر ".
كما أشار الدكتور زياد المشوخي إلى مسألة مهمة وهي أن الفقهاء تطرقوا لمصطلحات لها صلة بالاستضعاف ومنها: الإكراه والإلجاء، والاضطهاد، والإجبار، والاضطرار، وأن لكل كلمة دلالاتها الخاصة في اللغة، وفي استعمالات الفقهاء، وقد عرف كل هذه المصطلحات وشرحها شرحا وافيا وبين صلتها بالاستضعاف.
ثم ذكر في نهاية المبحث أن من صور الاستضعاف الإكراه والاضطرار، وأن مفهوم الاستضعاف عام، كما أن بعض صور الإكراه والاضطرار ليس له علاقة بالاستضعاف، إذ أن سببها قد يكون سماويا، ومعلوم أن سبب الاستضعاف فعل واقع من الغير. كما أوضح المؤلف أن إطلاق الفقهاء لكلمة الإكراه أو الاضطرار ينبغي أن يحمل في سياقه الوارد فيه، ليعلم المراد منه تحديدا، ويعلم مرادهم أي نوع من أنواع الإكراه أو الاضطرار.
وقال المؤلف أن التعرف على أسباب الاستضعاف هو الخطوة الأولى في طريق الخلاص منه، وهو مما يعين على معرفة وسائل دفعه، كما أن تلك الوسائل متنوعة وتختلف بحسب الزمان والمكان وحال المستضعف سواء أكان فردا أم جماعة، مذكرا بأن بعد المسلمين عن تعاليم دينهم وعدم تمسكهم بكتاب الله وسنة نبيهم صلى الله عليه وسلم من أبرز وأهم أسباب ضعفهم.
وفي الباب الثاني بين الأسباب الداخلية والخارجية التي أدت إلى استضعاف المسلمين ومنها: انشقاقهم وتفرقهم، وانتشار العصبية والعنصرية بينهم، وعدم الأخذ بأسباب القوة، والاحتلال والاستعمار وما خلفه من آثار، والغزو الفكري والثقافي، والحصار بمختلف أشكاله وصوره.
كما أكد أن من وسائل دفع الاستضعاف الأخذ بأسباب القوة، والوحدة الإسلامية، والدخول في الجوار، والمعاهدات والتحالفات، والجهاد في سبيل الله، والهجرة،
مشيرا إلى مجالات لا يمكن إهمالها ولن يدفع الاستضعاف ولن تتغير الأحوال إلا بالأخذ بها وهي: قوة العقيدة، والقوة العسكرية، والقوة الاقتصادية والسياسية، والقوة الإعلامية والمعنوية. ثم شرح الأمور والضوابط التي ينبغي على المستضعفين الأخذ بها ومراعاتها.
وفي الباب الثالث تناول المؤلف الأحكام المتعلقة بالاستضعاف من أمثال مسألة الاستعانة بالكفار في القتال حال الاستضعاف، ودفع المال للكفار حال الاستضعاف، وتعطيل الحدود في حال الاستضعاف، وبيع الأراضي للاحتلال حال الاستضعاف، وتسليم المطلوب المسلمين ونحوهم "الذميين" حال الاستضعاف، والتجنس بجنسية دولة غير إسلامية حال الاستضعاف، ونزع الحجاب حال الاستضعاف، مع الإشارة إلى ما يرخص به حال الاستضعاف.
وقد ذكر فضيلة الأستاذ الدكتور حسن عبد الغني أبو غدة أستاذ الفقه الإسلامي بجامعة الملك سعود في تقريظه أن الكتاب اشتمل على جهد واضح، ومنهج علمي سليم، ومسائل وقضايا وموضوعات كثيرة قديمة ومعاصرة، تتكرر حدوثها في حياة المسلمين، وفي الديار الإسلامية، وفي خارجها، على صعيد الأفراد والجماعات، والدول، والتي تكثر السؤال عن أحكامها الشرعية. فجاء هذا الكتاب ليفردها بالجمع، والبحث، والتحليل، والدراسة، والمقارنة.. ويبين أحكامها استنادا إلى نصوص الكتاب والسنة، واجتهادات الفقهاء من سلف هذه الأمة.
وأكد فضيلة الأستاذ الدكتور حسن أبو غدة في نهاية تقريظه أن الاستضعاف في حياة المسلمين هو حالة استثنائية لا ينبغي أن تؤثر فيهم، أو توهن من عزائمهم، بل عليهم أن يشخصوا أسباب الاستضعاف الداخلية والخارجية، ويعالجوها بموضوعية، وصدق وجدية، لينهضوا من كبوتهم، كما نهض المسلمون السابقون في حالات الاستضعاف التي نزلت بهم، وأن المستقبل للإسلام كما وعدنا ذلك ربنا سبحانه وتعالى في قوله : {إنا لننصر رسلنا والذين آمنوا في الحياة الدنيا ويوم يقوم الأشهاد} (غافر:51).
يضاف إلى أهمية الكتاب سلامة إسناده وكمال توثيقه وتوفر عناصر الإبداع فيه، وكون المؤلف يتصف بالوعي والتبصر في فهم النصوص الشرعية ومقاصدها وحماس ظاهر لنصرة هذا الدين. وهذا ما جعل الدكتور أبو غدة لكي يقول أن هذا الكتاب يستحق القراءة بإمعان وتدبر، من بدايته إلى نهايته وسيكون إن شاء الله مرجعا في بابه.
عنوان الكتاب: الاستضعاف وأحكامه في الفقه الإسلامي
المؤلف: زياد بن عابد المشوخي
حالة الفهرسة: مفهرس فهرسة كاملة
سنة النشر: 1434 - 2013
عدد المجلدات: 1
رقم الطبعة: 1
عدد الصفحات: 457
الحجم (بالميجا): 9
نبذة عن الكتاب: - أصل هذا الكتاب رسالة دكتوراة

تاريخ النشر
1436/10/7 هـ
عدد القراء
2100
روابط التحميل


أضف تعليقا:

الاسم:

التعليق:

أدخل الرموز التالية: