الاستشارات » استشارات اجتماعية

مخطوبة لأحدهم وتحب ابن خالتها وتريده ولا تعرف كيف تتصرف

منير فرحان الصالح

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
أنا مخطوبة لواحد لكني أُحب ابن خالتي وهو يحبني ويريد الزواج بي وأنا أريده ولا استطيع تحمل خطيبي لدرجه إني لا أريد رؤيته أنا أريد أن أعرف ماذا أعمل ...
شاكرة لكم

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
أختي الكريمة . .
أسأل الله العظيم أن يختار لك ما فيه خيرك وصلاحك . .
قبل أن تقرري من تختارين شريكاً لحياتك . . لا تربطي قرارك ( دائماً ) بمشاعر سابقة !
الحالة العاطفيّة قد تشوّش عليك قرارك . .
وأيضا لا تُقدمي على قرار الزواج من شخص لا ترغبين الارتباط به . .
الحل في أن تصارحي أهلك بمشاعرك . . ربما تخجلين من إبداء هذه المشاعر اليوم !!
لكنك في مستقبل الأيام حينما تعيشين مع شخص لا تطيقين الحياة معه وقتها ستتمنين لو يعود الزمن لتكسري زجاج ( الخجل ) وتقولي ( لا ) !
صارحي والدتك بهدوء بمشاعرك ..
إن لم تستطيعي فصارحي أختك الكبيرة أو عمّتك أو خالتك أو من ترين فيها الحكمة والتعقّل والتفهّم لتوصل رسالتك إلى والديك بطريقة حكيمة هادئة .
وأيضا .. لا تحاولي الآن أن تتواصلي مع ابن خالتك .. فإن تواصلك معه يزيد من عامل الضغط النفسي عليك . .
حاولي أن تبتعدي عن كل ضغط نفسي لتفكّري بهدوء وتقرّري باقتناع .
ثقي تماماً أن أبويك حريصان عليك وعلى سعادتك ، وهما ينظران لمصلحتك بغير العين التي تنظرين بها . .
لذلك حاولي أن تبيني لهما رغبتك .. حتى لا تقعين في لومهما في مستقبل أيامك . .
ولأجل أن ينظرا معك في نفس الاتجاه ..
ومع كل هذا أنصحك دائماً أن تتذكّري قول الله تعالى : " فعسى أن تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا " .
وهنا أهمس إليك بوصية الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم لك ولكل فتاة : " إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوّجوه إن لا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير " .
فلا تتساهلي أو تتغافلي عن هذه الوصية . . فإنك ستجدين أثرها ( إن علمت بها أو لم تعملي بها ) .
اسأل الله العظيم أن يوفقك ويختار لك ما هو أصلح وانفع لك .