الاستشارات » استشارات اجتماعية

ما معنى جملة (الزواج رِزق)؟

منير فرحان الصالح

عندي استفسار بخصوص ردودك الطيبة التي أقرأها .
عندما ترد على إحدانا بقولك "الزواج رزق" ماذا تعني ؟ هل تقصد انتظار هذا الرزق أم التوكل والاطمئنان أم الدعاء..?
هل تعني أنه لا يجب التفكير بالموضوع بتاتاً مع وجود الرغبة فيه وسيأتينا...(إذا كتبه لنا الله) فجأة..?
هل سيأتينا إن أردنا أم أبينا...
هي تساؤلات في خاطري أرجو أن تجيبني عليها ..

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
أسعدك الله وبارك فيك وشكرا الله لك حسن ظنك وموفور أدبك . .
أخيّة . .
حين نقول أن ( الزواج رزق مقسوم ) فهو كغيره من الأرزاق . .
الإنسان مأمور فيه ببذل السبب الممكن ( المشروع ) لتحقيق مطلبه . . وليس انتظاره بدون أن يبذل السبب مع إمكانية بذل السبب . .
والتذكير بمسألة ( الرزق ) في الزواج . . هو لتعزيز ( الإيمان ) في النفس والثقة بالله حين يظن العبد أنه بذل كل الأسباب ، ثم يرى أن مطلبه لم يكن كما يريد مع بذله الأسباب . . فتذكر مسألة الرزق ( المقسوم ) يعطيه نوع من الشعور بالرضا والتفاؤل الدائم ويجعل بينه وبين الشعور بالإحباط مسافات يصنعها ( الإيمان ) وحسن الظن بالله . .
كما أن هذا الإيمان بمسألة الرزق يجعل هناك ارتباط دائم بين العبد وربه ، واستعانة صادقة بالله . . ما دام أن العبد يعتقد اعتقاداً جازماً أن رزقه بيد الله فسيستعين بالله على حصول مطلوبة ، ولن يطلب رزقه من طرق لا يحبها الله . . .
مسألة التفكير . . شيء قد يغلبنا جميعاً . . لكن ( التفكير ) وحده لا يصنع شيئا . .
فالفتاة لن يأتيها عريس ( لمجرد أنها فقط تفكّر بالزواج ) . . بل مجرّد التفكير في الزواج بهذه الطريقة قد يكون له آثار نفسيّة على الفتاة . .
لذلك الأفضل من الاستسلام للتفكير في ( الزواج ) و الاستسلام للتخيلات . . أن تنشغل الفتاة بواجب الوقت . . وهذا لا يتعارض مع كون أن فكرة الزواج تراودها . .
لكن المشكلة أن بعض الفتيات تبقى ( تفكّر ) في الزواج وتعقد عليه كل ( نجاحات ) حياتها ..
هي لا تعمل ..
لا تنجز ..
لا تبدع ..
وتقول ( لو تزوجت ) و ( لو جاني زوج ) راح أكون أفضل !
هذا هو التفكير في الزواج غير المقبول . .
التفكير الذي يقيّد الإبداع والانجاز والإنتاج ..
وفقك الله وأسعدك : : :