الاستشارات » استشارات عامة

تركت عبادتي و يُقال عندكِ سِحر

منير فرحان الصالح

السلام عليكم
انا أريد م الجميع ينصحني اللي في باله نصيحة يكتبها احتاج الكل يساعدني بالنصائح
أنا ضائعة اصلي لا اقرا قرآن لا اذكر اسمع اغاني لي علاقات محرمة مع الطرف الآخر أنا لا
مشايخ يقولون لي بسبب السحر بما انه سحري قوي لكن انا لم اعد استطيع أن اصبر من دون صلاة وعبادةطبعا حاولت انتحر مليون مرة من دون فائدة وبكيت , كل شيء عندي لكن الذي احتاجه وانا ضائعة من دونه ليس عندي
لا عبادة ! أنتم أملي املي اكبر بربي
لازم ارجع لعبادتي ولا سأنتحر لأنه لافائدة لي وانا بدون عبادة وصلاة تمنيت امي وابوي عندي كان نصحوني وقفوا معي حتى انتهي من كل امري
بس بعد ما توفوا لا ادري من لمن أذهب ضعت واخواني وعائلتنا يعاملوني كأني طفلة مدللة ولن يفهموا يفهمون ما احس
انا ابي ارجع اصلي واعبد ربي واقرا قرآن
أرجوكم ساعدوني انا عارفة ان السحر ممكن يخلي كل هذا صعب لكن
والله ان ما رجعت لعبادتي لا أعلم ماذا سأفعل بنفسي .

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
اهلا وسهلا بك أختنا . .
طالما وأنك تعرفين ما هي حاجتك .. وماذا ينقصك ..
فأنت لست ( تائهة ) . . بل عاقلة وفاهمة .. وواعية !!
تحتاجين أن تتفهمي بعض الأمور وتقفي مع نفسك بصدق :
أولاً : لن يكون أحد أرحم بك .. ولا ألطف بحالك . . ولا أعلم بمصابك من ربك الذي خلقك !!
تريدين أن تعرفي مدى رحمته ولطفه بك ؟!
تأملي كيف أنه لم يحرمك من النعم التي حرم منها كثيراً من الناس ..
تبصرين ..
تسمعين ..
تقرئين ..
تكتبين ..
المال متوفر عندك . .
لم يخلقك معاقة في رجليك أو احد أطرافك . .
لم يبتليك بأمراض مزمنة مستعصية ...
لم يسلبك جمالك وبهائك . .
هل تأملتِ هذا ..
هل تأملت أنه يعطيك هذا والحال أنك بعيدة عنه لا تصلين ولا تذكرين ولا ترعوين عن محادثة الأجانب ..!!
هل لاحظت كم هو رحيم بك ولطيف بحالك ... إذن لماذا تتأخرين عنه ؟!
هل يسرّك أن يحرمك أو يمنعك شيئا مما أعطاك من نعمه ؟!
أخيتي .. هذا الله عزوجل الذي هو أرحم بك من نفسك .. يدلّك على الطريق بقوله : " إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم " ..
تريدين حالك يتغيّر ؟
لابد أن يبدأ التغيير من الداخل ..
التغيير في الإرادة ...
تقولين أنك لا تستطيعين .. وفي الحقيقة أنتِ لا تريدين !!
لو أردتِ لاستطعتِ !!
لاحظي أنك لا تستطيعين أن تشربي الماء وأنت في مكانك حتى تقومي إلى محل الماء وتتناولينه في كوب .. لماذا ؟!
لأنك أردتِ أن تشربي ...
الإرادة يا أخيتي تجعلك تعملين وتقومين بخطوات عملية لتحقيق ما تريدين !!
لاحظي أننا تخلط أحيانا بين ما نتمنى وبين ما نريد ...
فرق بين ان نتمنى أن نتميز .. وبين أن نريد أن نتميز ...
الامنيات لن تتحقق طالما لا تدفعها الارادات ...
انتِ يا أخيّة لا تعانين من سحر ...
تعانين فقط من ضعف الارادة . .
تذكري أنك الان خطوت خطوة مهمّة في الحل وهو أنك تبحثين وتشعرين بحجم ما أنت عليه من ضياع ...
لا تقتلي هذه الخطوة بضعف إرادتك . .
كل ما عليك أن تحاولي ... وتحاولي ... وتحاولي !!
وتتذكري عظيم رحمة ربك فتستحي من عظيم فضله عليك وسوء صنيعك معه !!
ارفعي يديك . . اسأليه .. تضرعي بين يديه ..
ثم .. حاولي ..
صلّي ...
غيّري رقم هاتفك ...
تخلّصي من كل شي يذكرك بالماضي ( صور - افلام - عناوين - صديقات - أرقام .. ) !!
ارتبطي بصحبة صالحة . .
ابدئي حياتك بشكل جديد ..
طول حياتك الماضية وانت في هذا الطريق ..
جربي الآن طريقا آخر .....
ولا تتعذّري بالسحر .. فما ذكرت ليس له أي علاقة بالسحر !!
أسعدك الله أخية ووفقك وهداك وردّك إليه ردّا جميلا ..
اللهم اشرح بالإيمان صدرها وزيّنه في قلبها وكرّه إليها الكفر والفسوق والعصيان واجعلها من الراشدات الحافظات للغيب بما حفظ الله .