الفتاوى » الجهاد والحسبة

1101 - ما حكم العمل مع مجموعة مع الشباب الذين يقومون بنشر الدعوة الإسلامية مع عدم رضا الوالدين ؟

عبد الرحمن السحيم

السؤال : ما حكم العمل مع مجموعة مع الشباب الذين يقومون بنشر الدعوة الإسلامية ونشر الفكر الإسلامي مع عدم رضا الوالدين ؟ مع أن البلد يحتاج لمثل ذا العمل في فلسطين .


الجواب :

إذا كان هذا العمل لأجل الدعوة إلى الله فهو مشروع .
أما إذا كان لأجل التحزّب والتجمّع والتكتّل ، فتُصبِح المسألة مولاة على أحزاب وجماعات ، فيَظنّ الداعي أنه يدعو إلى الله ، وهو في الحقيقة يَدعو إلى جماعة أو حِزب ، ويُوالي عليه ويُعادي عليه ، وقد يَغضب للحزب أو للجماعة أكثر من غَضَبِه لله ! – فهذا لا يجوز .

وإذا كان عدم رضا الوالدين لأجل حاجتهما للابن ، فيَترك الابن ذلك في حال حاجتهما .
وإذا لم يكن لحاجة الابن ، أي أنهما لا يحتاجان إليه ، وإنما يمنعانه من فِ‘ل الخير فلا تجب طاعتهما حينئذ .
إذ لو كل شخص أطاع والديه في كل ما مِن شأنه الأذى أو الابتلاء لم يكن هناك من يَدعو إلى الله ، ولا من يُجاهِد في سبيل الله ، ولا من ينشر الخير ... إلى غير ذلك .

والعاقل من يُسدِّد ويُقارِب ..
ويُعطي كل ذي حق حقَّـه .

والله تعالى أعلم .