الفتاوى » الـصَّـــلاة

هل يجوز إقامة الصف مع الإمام لقلة المكان؟

عبد الرحمن السحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته هل يجوز لقلة المكان في المسجد أن يصف المصلون مع الإمام و يتقدم عليهم شبرا ؟ و هذا عن يمينه و شماله ؟ و إن كان يجوز هل المقدم أن يصف المصلون مع الإمام أو أن يضيق مكان السجود لدرجة أن يسجد أحدهم على ظهر صاحبه ؟ مع العلم أننا نسكن في فنكوفر في غرب كندا و من غير الممكن أداء الصلاة خارج المسجد (يوجد ساحة صغيرة) لأن الجو ممطر عادة و المسجد ضيق جزاكم الله خيرا يا فضيلة الشيخ و أحسن الله إليكم


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا ، وأحسن إليك .

يجوز لهم أن يُصلّوا عن يمين الإمام إذا ضاق المسجد ، ويجوز للإمام أن يَكون مقامه إلى جهة اليسار قليلا استغلالاً للمكان ، أي : أنه لا يُشتَرَط أن يتوسّط المكان .
وأما عن يساره ، فلا ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم أدار ابن عباس لَمّا قام عن يساره ، فَجَعله عن يمينه ، إلاّ أن يكون هناك ضيق شديد .

وفي فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في المملكة ما نصه : إذا كان المأموم واحدًا فإنه يقف عن يمين الإمام ؛ لِمَا في الصحيحين من حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال : بِتّ عند خالتي ميمونة فقام النبي صلى الله عليه وسلم يصلي من الليل فقمت فوقفت عن يساره فأخذ بذؤابتي فأدارني عن يمينه . متفق على صحته . وهذا إذا كانت يمين الإمام خالية كما في حديث ابن عباس ، أما إذا كان قد صف عن يمينه شخص فلا بأس أن يصف الثاني عن يسار الإمام وصلاة الجميع صحيحة، لكن السنة أن يصفا خلفه إذا تيسر ذلك ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم أمر جابرًا وجَبّارا لَمَّا صَفّا عن يمينه وشماله أن يُصليا خلفه . أخرجه مسلم في صحيحه . اهـ .


وإذا ضاق المكان جدا ، فلهم أن يُصلّوا جماعات .

والله تعالى أعلم .