الفتاوى » الجهاد والحسبة

ما حكم قول ( ثورة مُباركة ) ؟

عبد الرحمن السحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ما حُكم قول ( ثورة مُباركة ) على أيٍّ مِن الثَّورات التي تحدُثُ في الدول العربية المُختلفة ؟ وجزاكم اللهُ خيرًا .


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا

البركة : هي كثرة الخير والنماء والزيادة ، وهي دنيوية وأخروية .
قال ابن منظور في " لسان العرب " : البَرَكة النَّماء والزيادة ، والتَّبْريك الدعاء للإنسان أو غيره بالبركة ، يُقال : بَرَّكْتُ عليه تَبْرِيكًا ، أي : قلت له : بارك الله عليك .
وبارَك الله الشيءَ وبارَك فيه وعليه : وَضَع فيه البَرَكَة ، وطعام بَرِيك كأنه مُبارك .
وقال الفراء في قوله : " رحمة الله وبركاته عليكم " قال : البركات السعادة .

والعِبْرَة بِما تؤول إليه ، وما ينتج عنها ، فإن نتَج عنها إماتة الظُّلْم ، ونصر المظلومين ، وإقامة الدّين ، وتحكيم الشريعة ؛ فهي مُبارَكة .
وإن نتج عنها عكس ذلك ، فليس فيها بَرَكة ، فليس القصد إزاحة ظالِم ووضْع ظالِم آخر مكانه ، يَحكم بالقوانين الجاهلية الوضعية .

وسبق :
حكم قول ( تباركت الديار ) - ( تبارك فلان )
http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=77070

والله تعالى أعلم .