الفتاوى » الحج والعمرة

هل يصح للحاج أن يُكْمل الطواف بوضوء منتقض ؟

فضيلة الشيخ : عبد الرحمن السحيم

إذا كان المرء في الطواف -سواء طواف الإفاضة او الوداع-.. فانتقض وضوءه . ومعلوم شدة الزحام في هذه الأوقات بحيث يكون من الصعب الخروج من الحرم لتجديد الوضوء والعودة مرة أخرى.
فهل يصح له أن يكمل الطواف بوضوء منتقض ؟

نعم ، يصح إكمال الطواف إذا انتقض الوضوء .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية : قَالَ أَحْمَد بْنُ حَنْبَلٍ فِي " مَنَاسِكِ الْحَجِّ " لِابْنِهِ عَبْدِ اللَّهِ : حَدَّثَنَا سَهْلُ بْنُ يُوسُفَ أَنْبَأَنَا شُعْبَةُ عَنْ حَمَّادٍ وَمَنْصُورٍ قَالَ : سَأَلْتهمَا عَنْ الرَّجُلِ يَطُوفُ بِالْبَيْتِ وَهُوَ غَيْرُ مُتَوَضِّئٍ فَلَمْ يَرَيَا بِهِ بَأْسًا . قَالَ عَبْدُ اللَّهِ : سَأَلْت أَبِي عَنْ ذَلِكَ فَقَالَ : أَحَبُّ إلَيَّ أَنْ لا يَطُوفَ بِالْبَيْتِ وَهُوَ غَيْرُ مُتَوَضِّئٍ ؛ لأَنَّ الطَّوَافَ بِالْبَيْتِ صَلاةٌ . وَقَدْ اخْتَلَفَتْ الرِّوَايَةُ عَنْ أَحْمَد فِي اشْتِرَاطِ الطَّهَارَةِ فِيهِ وَوُجُوبِهَا . اهـ .
ولا شكّ أن الأحوط أن لا يطوف المسلم إلاّ على طهارة ، ولأنه إذا طاف سيُصلِّي ركعتين ، ولا بُدّ من الطهارة لهما .
والله تعالى أعلم .