الفتاوى » التعامل والمعاملات والبيع والشراء

ما حكم تَمّلك أرض ليست لأحد، والتلاعب بأموال صاحب شركة ربوية، والتحليل والتحريم بغير علم ؟

فضيلة الشيخ : عبد الرحمن السحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الله يجزاك خير شيخنا وبارك الله فيك ...
عندي سؤال بسيط في اثنين يتجادلون في الحلال والحرام في مسألة إذا الشخص كان ظالم ويأخذ أموال الناس بظلم أو ليست له .
للتوضيح
شخص يبيع في أرض ليست له , ليس ملكه والأرض بجوار ديار أجداده واعتباره أنه له . ويأخذها ويبيعها بحكم أن لو خلاها بيجي أي حد يأخذها وهي ليست بجوار دياره أو تأخذها الحكومة
وكمان مثل اللي يلعب في أموال الشركة بحكم أن صاحبها عاملها في الربا يقولون عادي
ما حكمها شيخنا ؟
وجزاك الله خيرا

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
آمين ، ولك بمثل ما دعوت .
ليس للناس أن يتجادلوا في الحلال والحرام بِغير عِلْم ؛ لأنهم إذا فعلوا ذلك افْتَرَوا على الله الكذب ، ووَقَعُوا تحت قوله تعالى : (وَلا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَذَا حَلالٌ وَهَذَا حَرَامٌ لِتَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لا يُفْلِحُونَ) .
أما مَن يأخذ أرضًا ليست لأحد ، ثم يُحييها ، أو يَحوطها ؛ فَهي له ، وهو أحقّ بها ؛ لقوله عليه الصلاة والسلام : مَنْ أَحْيَا أَرْضًا مَيْتَةً فَهِي لَهُ . رواه الإمام أحمد مِن حديث جابر ، ورواه أبو داود والترمذي مِن حديث سَعِيد بن زَيْد ، وصححه الألباني والأرنؤوط .
ولأن مَن سَبَق إلى مُباح ؛ فهو أحقّ به .
قال ابن قدامة : وإن تحجّر مَوَاتا ، وهو أن يَشرع في إحيائه ، مثل إن أدَار حول الأرض ترابا أو أحجارا ، أو حاطها بحائط صغير ، لم يملكها بذلك ؛ لأن الملك بالإحياء ، وليس هذا بإحياء ، لكن يصير أحق الناس به . اهـ .
وأما مَن يتلاعب بأموال الشركة التي يَعمل بها بحجّة أن صاحبها يَتعامَل بالربا ؛ فلا يَجوز ؛ لأن إثم تعامل صاحب الشركة بالربا على صاحب الشركة ، وإثم مَن يتلاعب بأموال الشركة ؛ على مَن يتلاعب بها .
وقد نُهينا على خيانة مَن خاننا ، كما في قوله عليه الصلاة والسلام : أَدِّ الأَمَانَةَ إِلَى مَنِ ائْتَمَنَكَ ، وَلاَ تَخُنْ مَنْ خَانَكَ . رواه أبو داود والترمذي ، وصححه الألباني .
فائدة :
سُئل الإمام مالك عن مسألة فقال : لا أدري ، فقيل له : إنها مسألة خفيفة سهلة ، فغضب ، وقال : ليس في العِلم شيء خفيف ، أمَا سمعت قول الله عز وجل : (إِنَّا سَنُلْقِي عَلَيْكَ قَوْلا ثَقِيلا) ؟ فالعِلم كله ثقيل ، وخاصة ما يُسأل عنه يوم القيامة .
وسبق الجواب عن :
هل يجوز تملّك أرضًا في قبيلتي وليست مُلكا لأحد ؟
http://www.almeshkat.net/fatwa/1753
هل هناك فرق بين هذه الكلمات .. ؟ مع التنبيه على خطورة مَن يتساهل بالأحكام الشرعية
http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=10236