الفتاوى » الحج والعمرة

ما هي الذنوب التي يكفرها الحج؟

فضيلة الشيخ : عبد الرحمن السحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
هناك من أشكل عليه فهم التالي و يسأل : لقد جاء في الحديث الصحيح ( من حج فلم يرفث ولم يفسق خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه ) و المعلوم أن الذي يكفره الحج هو الذنوب المتعلقة بحق الله تعالى ، أما ما يتعلق بحق العباد فلا يُسقطها الحج فكيف إذاً يعود الحاج من الحج كما ولدته أمه بينما الطفل يوم ولد كان خالي من الذنوب بينما الحاج عاد من الحج و لا تزال بصحيفته حقوق العباد من غيبة نميمة سب إلى أخره
فأرجو توضيح ذلك رضي الله عنك

الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ورضي الله عنك .
اخْتُلِف : ما الذي تُكفِّره الفرائض ؟
وسبق تفصيل هنا :
ما الذي يُكفِّر الكبائر ؟
http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=25837
وأما قوله عليه الصلاة والسلام : " خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه " ، فهو محمول على الذنوب التي بينه وبين ربِّه تبارك وتعالى ، ويَصِحّ أن يُقال عنه إذا كُفِّرت ذنوبه كلها : أنه خَرَج مِن ذنوبه كيوم ولدته أمه ، ويُراد بها : الذنوب التي بينه وبين الله عَزّ وَجَلّ .
فإن قيل : الذي ولدته أمه ليس له ذنوب لا في حقّ الله ولا في حق الناس .
فالجواب أن يُقال : إن حرف الكاف في ( كَيَوم ) للتشبيه ، ولا يقتضي التشابه مِن كل وَجْه ، كما في تشبيه النبي صلى الله عليه وسلم لرؤية المؤمنين لِربّهم يوم القيامة بِرؤية القَمر ليلة البَدْر .
وقد كان السلف يتحلّلون مِن المظالِم ، ويردّون الحقوق ، ويُؤدّون الأمانات إذا أرادوا الخروج للحج ، حتى يصدق عليهم ما جاء في مثل هذا الحديث مِن كل وَجْه .
وسُئل شيخ الإسلام ابن تيمية عن " مَن تركَ الصلاةَ عامدًا أو غيرَ عامدٍ ، ووجبتْ عليه الزكاةُ ولم يُزَكِّ ، وعاقّ والِديه ، وقَتَلَ نفسًا خطأ ، وقال رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : "مَن حج هذا البيتَ فلم يَرْفُثْ ولم يَفْسُقْ خرجَ من ذنوبِه كيومِ وَلَدتْه أمُّه". وقد قصدَ الحج ، فهل يُسْقِط هذا جميعَه ومَظالِمَ العباد ؟
فأجاب رحمه الله :
أجمعَ المسلمون لا يَسقُط حقوقُ العباد كالدَّيْن ونحوِ ذلك ، ولا يَسقُط ما وَجب عليه من صلاةٍ وزكاةٍ وصيامٍ وحقّ المقتول عليه وإن حجَّ . والصلاة التي يَجبُ عليه قضاؤُها يَجبُ قضاؤُها وإن حَج. وهذا كلُّه باتفاق العلماء .
وهنا :
هل قول سبحان الله وبحمده 100 مرة يمحو الذنوب الكبيرة ؟
http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=73287
والله تعالى أعلم .