الفتاوى » النكاح والطلاق والعلاقات الأسرية

زوجي يهينني ثم يقسم أنه لم يفعل فما الحل؟

فضيلة الشيخ : عبد الرحمن السحيم

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته
زوجي يفعل الشيء معي ويقول كلمات معينة تغضبني وتعصبني وأعصب منها وأظهر ذلك ولا يدري ما الذي يعصبني وعندما يهدأ أقول له لقد زعلت من كذا وكذا يقول أقسم بالله ما فعلت ذلك أنتِ كاذبة ويحدث ذلك في مواقف كثيرة منذ زواجنا وكنت أتهمه هو الآخر بالكذب وأستعجب جدا عندما أشتكي وأقول فعل ذلك وينفيه ولكني أحسست أنه لم يتعمد الكذب في النهاية .
فماذا أفعل بارك الله فيك ؟
وما الحل ؟
لأن هذا يسبب بينا مشاكل تصل إلى الطلاق وإلى كراهية كل طرف للآخر

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وبارك الله فيك .
طالما أن زوجك يحلف ما قال ، فاعتبري الأمر لم يكن ، وكأنه لم يَقُل شيئا ، فإنه إذا كان يحلف ما قال فقد يكون يقول القول وهو لا يشعر بِما يقول .
والعامة تقول : ضَع في أذن طِينة وفي الأخرى عجينة .
والشاعر يقول :
فَكُن كأنك لم تَسْمَع ولم يَقُل
وخير منِه وأبلغ وأفصح قوله عليه الصلاة والسلام : لا يَفْرَك مُؤمن مُؤمنة ؛ إن كَرِه منها خُلُقًا رَضيَ منها آخر . رواه مسلم .
أي لا يُبغض المؤمن زوجته لأجل خُلُق قد يبدو منها ، فإن ظهر له مِن أخلاقها ما يَذمّه ويَمْقُته ، فلينظر في مَحَاسِنها .
وهذا كما يُقال للرجل ، يُقال للمرأة ؛ لأن النساء شقائق الرِّجَال ، وإنما خُصّ الرجل بالخِطاب لأنه هو الذي بيدِه العِصْمَة .
هذا إذا أردت حياة طيبة خالية مِن المنغِّصَات .
والله تعالى أعلم .