الفتاوى » النبي صلى الله عليه وسلم

هل كان رسول الله يفرِق شعره مِن الوسط ؟

فضيلة الشيخ : عبد الرحمن السحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كان الرسول يفرق شعره في الوسط عند تمشيطه .. هل يشترط فرقه في الوسط كل مرة اقتداء بسنة الرسول أم لا يوجد أي بأس بفرقه على جنب أو عدم فرقه وجمعه فقط ؟؟

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
فَرْق الشَّعر على جَنْب ، يدخل في أمرين :
الأول : التشبّه بالكافرات
الثاني : الدخول تحت وصْف الملعونات ، كما في قوله عليه الصلاة والسلام : صِنفانِ مِن أهلِ النارِ لم أرَهما : قومٌ معهم سِياطٌ كأذنابِ البقرِ يَضْرِبُونَ بها الناسَ ، ونِساءٌ كاسياتٌ عارياتٌ مميلاتٌ مائلاتٌ ، رؤوسُهُنَّ كأسنِمَةِ البُخْتِ المائلةِ لا يَدْخُلْنَ الجنةَ ولا يَجِدْنَ رِيحَهَا ، وإن رِيحَهَا لَيوجَدُ مِن مَسيرةِ كذا وكذا . رواه مسلم .
قال القرطبي في " الْمُفْهِم " : شبَّه رؤوسهن بها لما رفعن مِن ضفائر شعورهن أعلى أوساط رؤوسهن تزينًا ، وتصنعًا ، وقد يفعلن ذلك بما يكثرن به شعورهن . اهـ .
فإذا جُمِع خَلْف الرأس ، أو سُدِل على طبيعته ، فلا بأس .