الفتاوى » النبي صلى الله عليه وسلم

سؤال عن وضع رسول الله يده اليُمنى على اليُسرى وهو في المحراب ؟

فضيلة الشيخ : عبد الرحمن السحيم

مشايخنا الأفاضل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
برجاء توضيح صحة هذا الحديث
أخبرنا أبو سعد أحمد بن محمد الصوفي أنبأ أبو أحمد بن عدي الحافظ ثنا ابن صاعد ثنا إبراهيم بن سعيد ثنا محمد بن حجر الحضرمي حدثنا سعيد بن عبد الجبار بن وائل عن أبيه عن أمه عن وائل بن حجر قال : حضرت رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا أو حين نهض إلى المسجد فدخل المحراب ، ثم رفع يديه بالتكبير ثم وضع يمينه على يسراه على صدره .
رواه أيضاً مؤمل بن إسماعيل عن الثوري عن عاصم بن كليب عن أبيه عن وائل أنه رأى النبي صلى الله عليه و سلم وضع يمينه على شماله ثم وضعهما على صدره .

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
رواه البيهقي في السنن الكبرى ، وهو ضعيف ، فليس يصحّ في المحراب حديث .
وهذا الحديث قد ضعفه الشيخ الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة ، وذَكَر الشيخ رحمه الله له ثلاث عِلل ، وقد أطال الشيخ رحمه الله في تخريج الحديث في الجزء الأول من ص (643 - 647) .
ثم قال عقب روايته للحديث : أيضا مؤمل بن إسماعيل عن الثوري عن عاصم بن كليب عن أبيه عن وائل أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم وضع يمينه على شماله ثم وضعهما على صدره .
قال : وأخبرنا أبو بكر بن الحارث ثنا أبو محمد بن حيان ثنا محمد بن العباس ثنا محمد بن المثنى ثنا مؤمل فذكره .
وهذا حديث حسن ، وهو صحيح لغيره ، فإن أحاديث وضع اليدين على الصَّدْر في الصلاة ثابتة ، ذكرها وخرّجها الشيخ الألباني في صِفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم .
والله تعالى أعلم .