المكتبة » الخطب والمحاضرات والمقالات

عنوان الكتاب
الاتعاظ والاعتبار بعقوبات الأمم السابقة
وصف الكتاب

ففي قصص القرآن الكريم عظات من اعتبر بها كانت من أهم أسباب إصلاح قلبه وعمله.
ومن تلك القصص: قصص الأمم السابقة وما أصابها من عقوبات عندما كذبت وعصت، والغرض من ذكرها الاعتبار بحالهم لئلا يصيبنا ما أصابهم، فقد ذكر الله عز وجل اهلاكه للقرون السابقة في قوله جل وعلا: ﴿ وَكَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّن قَرْنٍ هُمْ أَشَدُّ مِنْهُم بَطْشًا فَنَقَّبُوا فِي الْبِلَادِ هَلْ مِن مَّحِيصٍ ﴾ [ق: 36] وأنزل بعدها قوله تعالى: ﴿ إنَّ فِي ذَٰلِكَ لَذِكْرَىٰ لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ ﴾ [ق: 37] قال الحافظ ابن كثير رحمه الله: ﴿ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ ﴾ أي: استمع الكلام فوعاه، وتعقله بقلبه، وتفهمه بلبه.

تاريخ النشر
1442/7/2 هـ
عدد القراء
1623
روابط التحميل


أضف تعليقا:

الاسم:

التعليق:

أدخل الرموز التالية: