الفتاوى » الأيمان والنذور والكفارات

433 - هل النذر المشروط حرام ؟

عبد الرحمن السحيم

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته سؤالي : هل النذر حرام وإلا لا ؟ لأن الوالد كان مسافرا لعلاج ونذرت إذا رجع بالسلامة أصوم ثلاثة أيام . وقالوا لي : حرام لا تنذرين . وجراك الله خيرا .





الجواب :


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

النذر ينقسم إلى ثلاثة أقسام :

1 - نذر مُستحب : وهو أن ينذر المسلم أن يُطيع الله عز وجل دون مُقابل ، كأن يقول : لله عليّ أن أصوم ثلاثة أيام من كل شهر . وهو يُريد بذلك إلزام نفسه .
وهذا الذي أثنى الله على أهله بقوله : ( يُوفُونَ بِالنَّذْرِ وَيَخَافُونَ يَوْمًا كَانَ شَرُّهُ مُسْتَطِيرًا )

2 - نذر مكروه : وهو أن ينذر أن يتصدّق أو يعمل الطاعات إذا حصل له مطلوب ، أي أنه على مُقابِل .
ولذا قال عليه الصلاة والسلام : إن النذر لا يُقدّم شيئا ولا يؤخر ، وإنما يستخرج بالنذر من البخيل . رواه البخاري ومسلم .

3 - نذر مُحرّم : وهو أن ينذر أن يعصي الله عز وجل .

ولذا قال عليه الصلاة والسلام : من نذر أن يطيع الله فليُطعه ، ومن نذر أن يعصيه فلا يعصه . رواه البخاري .

وبناء على هذا التقسيم فيجب عليك أن الوفاء بالنذر ، وهو صيام ثلاثة أيام .
فإن كنت نذرت صيام ثلاثة أيام مُطلقة هكذا فتصومين ثلاثة أيام ، مجتمعة أو متفرقة
وإن كنت حدّدت ثلاثة أيام أو نويت ثلاثة أيام معينة من الشهر أو نويت أنها متتابعة فتصومين حسب نيّتك .

والله يحفظك .