النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    2 - 11 - 2006
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    14,668

    Thumbs down قصة ضياع عقد عائشة ـ رضي الله عنها ـ .







    عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الْقَاسِمِ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ - رضي الله عنها - أَنَّهَا قَالَتْ: خَرَجْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - فِي بَعْضِ أَسْفَارِهِ ، حَتَّى إِذَا كُنَّا بِالْبَيْدَاءِ أَوْ بِذَاتِ الْجَيْشِ انْقَطَعَ عِقْدٌ لِي، فَأَقَامَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - عَلَى الْتِمَاسِهِ ، وَأَقَامَ النَّاسُ مَعَهُ ، وَلَيْسُوا عَلَى مَاءٍ وَلَيْسَ مَعَهُمْ مَاءٌ ، فَأَتَى النَّاسُ أَبَا بَكْرٍ ، فَقَالُوا: أَلاَ تَرَى مَا صَنَعَتْ عَائِشَةُ أَقَامَتْ بِرَسُولِ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - وَبِالنَّاسِ مَعَهُ ، وَلَيْسُوا عَلَى مَاءٍ وَلَيْسَ مَعَهُمْ مَاءٌ ، فَجَاءَ أَبُو بَكْرٍ وَرَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - وَاضِعٌ رَأْسَهُ عَلَى فَخِذِي قَدْ نَامَ، فَقَالَ: حَبَسْتِ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - وَالنَّاسَ ، وَلَيْسُوا عَلَى مَاءٍ وَلَيْسَ مَعَهُمْ مَاءٌ قَالَتْ: فَعَاتَبَنِي ، وَقَالَ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ يَقُولَ ، وَجَعَلَ يَطْعُنُنِي بِيَدِهِ فِي خَاصِرَتِي، فَلاَ يَمْنَعُنِي مِنَ التَّحَرُّكِ إِلاَّ مَكَانُ رَسُولِ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - عَلَى فَخِذِي ، فَنَامَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - حَتَّى أَصْبَحَ عَلَى غَيْرِ مَاءٍ فَأَنْزَلَ اللَّهُ آيَةَ التَّيَمُّمِ ، فَتَيَمَّمُوا ، فَقَالَ أُسَيْدُ بْنُ الْحُضَيْرِ: مَا هِيَ بِأَوَّلِ بَرَكَتِكُمْ يَا آلَ أَبِى بَكْرٍ. فَقَالَتْ عَائِشَةُ: فَبَعَثْنَا الْبَعِيرَ الَّذِي كُنْتُ عَلَيْهِ فَوَجَدْنَا الْعِقْدَ تَحْتَهُ(1).
    شرح المفردات(2 ):
    (بِالْبَيْدَاءِ أَوْ بِذَاتِ الْجَيْشِ) موضعان بين المدينة ومكة، وكلمة أو للشك من عائشة رضي الله تعالى عنها.
    (عِقد) وهو القلادة وهو كل ما يعقد ويعلق في العنق.

    من فوائد الحديث(3 ):
    1- جواز خروج النساء إلى الجهاد مع ذوي المحارم والأزواج، قال العلماء: وإنما يصح ذلك في العسكر الكبير الذي الأغلب منه الأمن عليهن، - كذا قالوا- ولاشك أن لتغير الأزمان وأحوال الناس، وطرق الحرب ووسائلها أثر كبير في تغير الأحكام صيانة للأعراض والحرمات.
    2- اعتناء الإمام بحفظ حقوق المسلمين وإن قلت، ويلتحق بتحصيل الضائع الإقامة للحقوق المنقطع، ودفن الميت ونحو ذلك من مصالح الرعية.
    3- تأديب الرجل ابنته ولو كانت مزوجة كبيرة خارجة عن بيته، ويلحق بذلك تأديب من له تأديبه.
    4- فضل أسيد بن الحضير رضي الله عنه - وهو من كبار الأنصار- وحسن ظنه بالمؤمنين ومعرفته بأقدارهم وفضلهم، قال العلماء: وإنما قال ما قال دون غيره؛ لأنه كان رأس من بعث في طلب العقد الذي ضاع .
    5- فضل عائشة رضي الله عنها فقد كان ضياع عقدها سبب مشروعية التيمم بما فيه من الرخصة والتوسعة على الأمة إلى قيام الساعة.

    فائدة:
    صفة التيمم أن تَضْرب الأرض بيدَيك ضَرْبة واحدة، وتَمْسَح وجهك بكفَّيك، ثم تَمْسَح الكفَّين بعضهما ببعض، وبذلك يَتِمُّ التَّيمُّم.
    وهو مشروع عند فقد الماء أو العجز عن استعماله.

    .................
    (1) صحيح البخاري رقم (3672)، ووصحيح مسلم رقم (842).
    (2) فتح الباري - ابن حجر (2 /23 ) عمدة القاري (4/6).
    (3) انظر: المرجعين السابقين.

    المصدر.





  2. #2
    تاريخ التسجيل
    5 - 9 - 2007
    المشاركات
    1,371
    جزاكم الله الفردوس

    اسال الله ان يغفر لكم ماقدمتم وما اخرتكم وما اسررتم وما اعلنتم
    وسال الله لكم شربة لا تظمون بعدها ابدا من نهر الكوثر واساله ان ينفع بكم الاسلا م lوالمسلمين
    وان يجعلها في ميزانكم كالجبال الراسيه رضي الله عنها وارضاها
    استغفر الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم واتوب اليه


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    23 - 7 - 2010
    المشاركات
    136
    بارك الله فيكم
    أسأ ل الله لكم التثبيت في الأمور وعزيمة الرشد
    وأسأل الله لكم قلبا سليما ولسانا صادقا وخلقا مستقيما
    وأسأل الله لكم من خير ما يعلم
    واسأل الله ان يغفر لكم ما يعلم وهو علام الغيوب
    ربنا يطهر قلوبنا من النفاق واعمالنا من الرياء
    والسنتنا من الكذب ، واعيننا من الخيانة ، فإن الله يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور .
    • اللَّهُمَّ اعطنا إيمانا صادقا ويقينا ليس بعده كفر ورحمة تنال بها شرف كرامتك في الدنيا والآخرة.
    ودمتم في حفظ الله وعزه
    لطلتك اشراقة على قلبي يا قرة عيني حفظك ربي وانعم عليك جل نعمه ومتعك بخير الدارين وغفر لك ولوالديك واسكنكم الاعلى من جنانه

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    2 - 11 - 2006
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    14,668
    جزاني وإياكم على مروركم الكريم.
    اللهم ارزقنا الإخلاص في العمل.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •